الحوكمة الصورية للشركات المساهمة: التَّبَعيَّة غير المقصودة لموجة الحوكمة

نوع المستند : المقالة الأصلية

المؤلف

قسم المحاسبة، كلية إدارة الأعمال، جامعة الملك سعود، الرياض، المملكة العربية السعودية

المستخلص

تتناول هذه المقالة بشكل أساس إمكانية استخدام حوكمة الشركات، كوسيلة للإشارة إلى السوق، أنَّ تصرفات المديرين التنفيذيين تخضع للرقابة، وهذا ممكن من الناحية النظرية من خلال وضع آليات حوكمة الشركات، في حين أن فعاليتها قد لا تكون كما ينبغي، فالافتراض أنّ المديرين التنفيذيين للشركات أقوى من جميع أصحاب المصلحة في الشركات والأطراف الأخرى المشارِكة في الشركة، يُمْكن للمسؤولين التنفيذيين في الشركات الاستفادة من صورية التحكم في سلوكهم، بينما العنان لهم للتصرف بشكل انتهازي غير محكوم.
هناك نوعان من الأفراد يُمْكن أن يتناسبوا مع صورية حوكمة الشركة وهم ليسوا كذلك: الأفراد الأميون الذين تكون معرفتهم بالمحاسبة والمالية والأعمال الضعيفة، والأفراد الذين هم على استعداد للتعاون مع المديرين التنفيذيين، إنّ الجدل المقدم في هذا المقال مهم للأطراف التي تموّل عمليات الشركة المساهمة، وبشكل رئيس المساهمين. تُعدُّ هذه المقالة امتدادًا للتيار البحثي الموجود في الأدبيات القائل: بأن نموذج الشركة في إدارة الأعمال يمثل تحديًا، ربما لم نفهم الأمر بالكامل بعد.
الكلمات الدالة: (الشركات، صورية الحوكمة، الانتهازية، الطبيعة البشرية).

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية